فاري يكشف تفاصيل مشروع برشلونة الجديد للإبقاء على ميسي

وكالات

أكد جوردي فاري، صاحب حملة سحب الثقة من مجلس بارتوميو، والمرشح لرئاسة برشلونة، أنه سيوفر للنجم ليونيل ميسي، كل الوسائل للعب في البارسا حتى الوقت الذي يريده، مضيفًا أنه يمتلك مشروعًا للأرجنتيني ليصبح مثل مايكل جوردن، أسطورة كرة السلة.

وتحدث فاري عن خططه مع ميسي في حال فوزه بالانتخابات الرئاسية للبارسا، خلال تصريحات مع «سبورتيا»، قائلاً: «ليو سيلعب وفقًا لما يريده، وأعتقد أنه يتعين علينا إبرام عقد مفتوح معه ليقرر وقت رحيله في أي لحظة، سنكون سعداء إذا طلب منا اللعب لمدة عام في نيويلز ويعود حتى لا يرحل أبدًا من برشلونة».

وكشف فاري عن هدفه الكبير باعتزال ميسي في برشلونة، وسيحاول بذل كل جهوده قبل معرفة النتائج الانتخابية، قائلاً: «لن ننتظر لمعرفة من سيفوز للحديث مع والد ليو سنعمل حتى نصل للانتخابات بهدوء، أنه سيبقى معنا، لدينا مشروع حياة لميسي، وإذا فزنا، سننفذه، وليونيل ميسي سيبقى للوقت الذي يريده».

وبجانب الخطط الانتخابية، والتي يرغب بها منح حرية للاعب عند تحديد مصيره، أكد فاري أنه يمتلك مشروع شخصي للنجم الأرجنتيني، ليكون مايكل جوردن الجديد، قائلاً: «يجب أن يكون صورة النادي سواء كان رئيس شرفي أو حتى سفير، سنجعله يجني المال».

اقرأ أيضًا: أنسو فاتي يعلق على ترشيحه لجائزة الفتى الذهبي وخلافة ليونيل ميسي ومشروع كومان
وأردف فاري عن ميسي: «لدينا مشروع اقتصادي لدمج العلامات التجارية لبرشلونة وميسي، ولكن يجب شرح هذا له شخصيًا، وهذا مشروع قوي للغاية، يمكننا تحويل ميسي إلى جوردن الجديد».

وكانت مسألة بقاء ميسي أو رحيله من أبرز الأزمات التي شهدها الميركاتو الصيفي الماضي، بعدما أرسل بورو فاكس إلى إدارة بارتوميو المستقيل، ليطلب الرحيل بالمجان عن صفوف النادي الكتالوني وفقًا لأحد بنود عقده، ولكن البارسا أبلغه بانتهاء فترة سماح هذا البند، وضرورة دفع قيمة الشرط الجزائي 700 مليون يورو، وبعد أيام عصيبة في قلعة الكامب نو، ظهر ميسي في مقابلة مع موقع جول العالمي، ليؤكد بقاءه ضمن مشروع رونالد كومان الجديد.

لهذا مستقبل ميسي سيكون أبرز مواضيع العملية الانتخابية للمرشحين لرئاسة البلوجرانا، والبرغوث الأرجنتيني ينتهي عقده في 30 يونيو 2021، وبداية من يناير المقبل، يمكنه التفاوض مع الأندية الأخرى إذا رغب في الانتقال لأي نادٍ جديد في الموسم المقبل.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق