بايرن ميونخ يضع خطة لضم توماس ليمار من أتلتيكو مدريد

وكالات

خرج نادي بايرن ميونخ الألماني بطلًا فوق المستطيل الأخضر «حقق حتى الآن 100% من الألقاب المتاحة في الوقت الحالي» وأيضا في صدارة سوق الانتقالات «الميركاتو الصيفي» الجاري؛ فباستثناء فقده للاعب وسط الميدان الإسباني تياجو ألكانتارا المنتقل إلى نادي ليفربول الإنجليزي مقابل 30 مليون يورو، كانت الخسائر الوحيدة في تشكيلة الفريق البطل هي عودة اللاعبين المعارين إلى فرقهم، مثل:: الكرواتي إيفان بيريشيتش (إنتر ميلان الإيطالي) والإسباني ألفارو أودريوزولا (ريال مدريد) والبرازيلي فيليبي كوتينيو (برشلونة).

وهذا الصيف، قاموا بضم صفقتين من اللاعبين شباب على مستوى عالٍ من الكفاءة لتعزيز الفريق البافاري: الحارس الألماني ألكسندر نوبل والجناح الألماني ليروي ساني، بالإضافة إلى أنهم يريدون تكرار لعبة جلب اللاعبين على سبيل الإعارة من الفرق الكبرى الآخري في أوروبا حيث أتى هذا الأمر بثماره في الموسم الماضي 2019-2020.

ويعتبر اللاعب الذي تخطط أدارة بايرن ميونخ للتعاقد معه هذا الصيف قبل قدوم يوم 5 أكتوبر، هو المهاجم الفرنسي توماس ليمار، الذي انضم إلى معقل واندا متروبوليتانو بعد أن أعلن نفسه بطل العالم في مونديال روسيا مقابل 70 مليون يورو، لكنه فشل في التألق مع أتلتيكو مدريد، على عكس ما كان الوضع عليه مع فريق موناكو الفرنسي، وهو الآن يبحث عن مخرج له.

وهكذا، وفقًا لصحيفة «بيلد سبورت» الألمانية، فإن بايرن ميونخ مهتمًا بضم توماس ليمار في هذه المراحل الأخيرة من سوق الانتقالات الصيفي لمحاولة دعم الفريق الذي يضم ليروي ساني وكينجسلي كومان وسيرج جنابري في مركز الأجنحة الهجومية، حيث يريد المدرب فليك الحصول على لاعب رابع في هذا المركز خاصة وأن الفرنسي يمكنه اللعب في كلا الجناحين الهجومين الأيمن والإيسر.

قد يكون أتلتيكو مدريد مهتمًا بالإفراج عن ليمار والتخلص منه لكنه يفضل البيع على خروجه على سبيل الإعارة، وهي الصيغة التي يفضها بايرن ميونخ، الذي سأل عن وضع اللاعب في الشتاء في محاولة لضمه ولكن دون نجاح.

في بافاريا كان يتزامن مع لوكاس هيرنانديز، بنجامين بافارد وكورينتين توليسو، الذين كانوا أيضًا رفاقه في الصيف الأخير في مونديال روسيا، وكذلك مع المزيد من الفرنسيين الأخرين مثل كينجسلي كومان، ميكائيل كويزانس ةنيانزو كواسي. وهذه الحيلة هي إحدى الحيل التي قد يعرضها بايرن للاعب لمحاولة إقناعه بإمكانية التكيف السريع مع الفريق البافاري. بعد ذلك، سيعتمد النادي في إقناعه بالفوز بمركز في فريق تكون فيه القدرة التنافسية عالية، لكن بسبب تراكم المباريات في التقويم والراحة القليلة بين المواسم سيجبر على توزيع الدقائق بين اللاعبين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق