ميسي يهاجم إدارة برشلونة بعد رحيل سواريز

أكد ليونيل ميسي، مهاجم برشلونة أن المهاجم الأوروجوياني لويس سواريز، لا يستحق الرحيل عن صفوف البلوجرانا بهذه الطريقة، مهاجمًا تصرف الإدارة الكتالونية مع أحد أفضل اللاعبين في تاريخ النادي.

وعبر موقع «إنستجرام» للتواصل الاجتماعي، وعقب اليوم الأول من رحيل سواريز، إلى أتلتيكو مدريد، كتب البرغوث الأرجنتيني، معبرًا عن صعوبة تخيل دخول غرفة الملابس بدون سواريز، قائلاً: «كنت أعلم الأمر ولكنني اليوم دخلت غرفة الملابس، وتيقنت الحقيقة، يا له من أمر صعب عدم استمرار مشاركة اليوم معك، داخل وخارج الملعب، سنفتقدك كثيرًا».

وأضاف ميسي: «قضينا معًا سنوات كثيرة، وتناولنا (الماته) والغداء والعشاء، وأمور كثيرة أخرى لن ننساها».

واستكمل ميسي رسالته إلى سواريز: «سيكون من النادر جدًا رؤيتك بقميص آخر، وأكثر عند مواجهتك».

وهاجم النجم الأرجنتيني إدارة برشلونة للطريقة التي رحل بها سواريز، قائلاً: «لم تكن تستحق أن تطرد مثلما حدث، كونك واحدًا من أهم لاعبي النادي، وحققت أمور مهمة على المستويين الجماعي والفردي، ولم يكن يجب أن ترحل بالطريقة التي فعلوها، ولكن في الحقيقة فإن هذا الأمر لم يفاجئني».

واختتم ميسي حديثه متمنيًا النجاح لصديقه المقرب، لويس سواريز، قائلاً: «أتمنى لك كل ما هو أفضل في هذا التحدي الجديد، أحبك ونحبك كثيرًا، أراك قريبًا يا صديقي».

ورحل سواريز بالأمس عن برشلونة في حفل وداع شهد وجود ميسي وبيكيه وسيرجي روبيرتو وبوسكيتس، وعائلة المهاجم الأوروجوياني، وتحدث سواريز عن الانفصال عن صديقه المقرب، ميسي، قائلاً: « لقد كان شهرًا مجنونًا. لقول أشياء كثيرة قد تم اخترعها. لقد تم تأليفها، تم تسريب أشياء غير صحيحة، وهناك أشياء تثير غضبك. بعد ذلك، يعرف الجميع علاقتي مع ليو. عندما وصلت إلى برشلونة كانوا يقولون لي “كن حذرًا مع ميسي”، وانظر كيف سار كل شيء، فالوقت الذي كنا فيه معًا حاولنا تقديم أفضل ما لدينا. يجب أن أذهب فخورا».

وحققت ثنائية ميسي وسواريز خلال هذه السنوات الماضية أكثر من 13 لقبًا خلال 6 سنوات قضاها الأوروجوياني في ملعب الكامب نو، وكانوا أصدقاء مقربين داخل وخارج الملعب ومع عائلتهم أيضًا، ومع رحيل سواريز وأرتورو فيدال، أقرب لاعبيه في غرفة البارسا، أصبح ميسي داعميه الكبار، أيضًا ميسي كان قريبًا من الرحيل عن البلوجرانا بعد البوروفاكس الشهير الذي أرسله في 25 أغسطس الماضي، ليطلب الرحيل بالمجان عن البارسا، ولكن بعد أيام عصيبه ورفض الإدارة الكتالونية رحيله، استقر على البقاء في برشلونة.

في 2014،وصل سواريز إلى برشلونة قادمًا من ليفربول الإنجليزي مقابل 80 مليون يورو، وتوج مع البارسا بالعديد من البطولات المحلية والأوروبية حيث حقق لقب دوري أبطال مرة واحدة، و4 دوري إسباني ومثلهم في كأس ملك إسبانيا و بطولتين في السوبر الإسباني وبطولة واحده في السوبر الأوروبي. وأما بالنسبة للمستوى الفردي، اختتم سواريز مسيرته داخل الكامب نو كونه الهداف التاريخي الثالث للنادي الكتالوني، بإجمالي 198 هدفًا، ويتفوق عليه سيزار رودريجيز 238 هدفًا، وليونيل ميسي، صاحب الـ 634 هدفًا، وفي موسم 2015-2016، فاز بالحذاء الذهبي، ليكسر سيطرة ميسي ورونالدو، حينها سجل 40 هدفًا في الليجا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق