تأجيل مباراة المصري وحرس الحدود بسبب فيروس كورونا

بعد فترة من الشد والجذب اللجنة الخماسية المؤقتة لإدارة الكرة في مصر، تأجيل مباراة المصري مع حرس الحدود، في إطار منافسات الجولة الـ 18 من مسابقة الدوري المصري الممتاز، بسبب فيروس كورونا، الذي ضرب الفريق البورسعيدي.

وضربت الإصابات فريق المصري، حيث تعرض 16 فردًا داخل النادي للإصابة بفيروس كورونا من بينهم 12 لاعبا من القوام الأساسي للنادي البورسعيدي.

وأعلن اتحاد الكرة بالأمس أنه سيتم إجراء مسحة تأكيدية صباح اليوم على لاعبي المصري من أجل الوقوف على العدد النهائي للمصابين ليتم عزلهم فضلا عن إيضاح الرؤية للكشف عن الموقف النهائي للمباراة سواء بالتأجيل أو اللعب.

وجاء بيان اتحاد الكرة المصري على النحو التالي:
أكدت نتائج المسحات التي أجريت في ساعة مبكرة من صباح اليوم على لاعبي المصري استمرار ايجابية 12 حالة، وذلك ضمن المسحات التي أجريت لهم ولعدد إضافي من اللاعبين معظمهم من الناشئين في محاولة للحاق بمباراة حرس الحدود اليوم، بالجولة الـ 18 من عمر مسابقة الدوري، حيث أرسلت اللجنة الطبية بالاتحاد ظهر اليوم اعتمادها لنتائج المسحات الجديدة للجنة الخماسية المكلفة بإدارة شئون الاتحاد.
اقرأ أيضًا: 16 إصابة بفيروس كورونا «كوفيد-19» في فريق واحد بالدوري المصري
ووجهت اللجنة الخماسية إدارة المسابقات بضرورة تأجيل المباراة لضيق الوقت، حيث كان مقررا إقامتها بعد ساعات قليلة، على أن يحدد موعدا جديدا للمباراة فيما بعد، ويشمل التأجيل مباراة وحيدة هي مباراة اليوم، فيما تقام بقية المباريات في موعدها المحدد والمعلن.

وجاء هذا القرار على ضوء طلب اللجنة الطبية بالنظر مستقبلا في إقامة مباريات الفرق التي تعاني من إصابات جماعية لفيروس كورونا، حيث حددت اللجنة الخماسية لذلك تجاوز عدد الحالات المصابة للفريق 10 لاعبين من المقيدين رسميا في قائمة الفريق الأول المسجلة بالاتحاد، على أن تكون الحالات معتمدة رسميا من اللجنة الطبية.

كما أهابت اللجنة الخماسية بجميع الفرق الحرص على اتباع الإجراءات الاحترازية وعدم التهاون في تطبيقها حفاظا على سلامة اللاعبين وأعضاء الأجهزة الفنية والمعاونة، وأيضا للحفاظ على مصلحة الجميع في انتظام مسابقة الدوري.

إغلاق