قرارات جديدة بشأن منافسات دوري أبطال أوروبا

وكالات

اجتمع ممثلو الاتحاد الأوروبي لكرة القدم «يويفا» اليوم الخميس 6 أغسطس 2020، عبر خاصة «فيديو كونفرانس» مع ممثلي الاتحادات الأوروبية الـ 55 للحديث عن إمكانية إدخال تعديلات جديدة على منافساتها في ضوء الوضع الحالي المتعلق بانتشار فيروس كورونا المستجد «كوفيد-19».

وأخبر الاتحاد الأوروبي الحاضرين بأنه يدرس إمكانية نقل بعض من مباريات منافسات الأندية والمنتخبات إلى دول وملاعب محايدة بسبب الوضع الحالي.

ومن المتوقع مراجعة الوضع في منتصف شهر أغسطس الجاري لمعرفة إذا ما كانت هناك إمكانية لتعديل قرار خوض المباريات دون جمهور، ولو بشكلٍ جزئي على الأقل.

وناقشوا في الاجتماع أمورًا متعلقة باستئناف المنافسات الأوروبية الخاصة بالأندية والمنتخبات الوطنية والشبابية في ضوء الوضع الحالي.

وجاء في تصريحات أحد مسؤولي يويفا: «فيما يتعلق بمنافسات الأندية، فركزت المحادثات على الجولات التأهيلية المقبلة وتم وضع تفسير مفصل للمرفق الأول المنشور حديثًا بلائحة منافستي دوري أبطال أوروبا والدوري الأوروبي 2020-2021، المتعلقة بقيود السفر والنتائج الإيجابية لفحوصات فيروس كورونا، التي قد تؤثر على استمرار المنافسات، لذا فإن الاتحاد قد يلجأ إلى نقل بعض المباريات إلى بلدان وملاعب محايدة، كما تم عرض السيناريوهات الأخرى المتاحة».

ووجه الاتحاد شكره إلى اتحادات بولونيا، المجر، اليونان وقبرص، على عرضها المتمثل في إقامة المباريات بملاعبها دون قيود إذا دعت الظروف إلى ذلك.

وتناول الاتحاد الأوروبي في حديثه المباريات الدولية المتوقع إقامتها خلال شهر سبتمبر المقبل، وإمكانية مواجهة المنتخبات الوطنية تلك التحديات والقيود المفروضة من حكوماتها المختلفة.

وتابع هذا المصدر المسؤول: «من الضروري وجود تعاون وثيق بين جميع الفرق والاتحاد الأوروبي لكرة القدم لضمان إقامة المباريات بصورة منتظمة، لا يمكن استبعاد إمكانية إقامة مباريات دولية بملاعب محايدة أيضًا خلال هذه المرحلة».

وأضاف: «يدرك يويفا والاتحادات الوطنية أهمية السماح للجماهير بالعودة إلى الملاعب، ولكن الوضع في أوروبا منقسم للغاية، يراقب الاتحاد الأوروبي باستمرار تطور المشهد التنظيمي في البلدان المختلفة، ومن المقرر مراجعة الوضع منتصف أغسطس لرؤية إذا كان من الممكن عودة الجماهير مرة أخرى إلى الملاعب ولو جزئيًا».

إغلاق