موسم سيء لزهير فضال

عاش زهير فضال موسم سيئا و ظروفا عصيبة على مستوى الإصابات وحتى الإيقاف وعدم الإقتناع من طرف مدربه المستقيل روبي، وكان قريبا من مغادرة الفريق قبل الحجر الصحي، لكنه عاد إلى التباري مع المدرب الجديد والمؤقت أليكسيس تروخيلو وحظي معه بالرسمية .

وسينتهي مشوار اللاعب مع بيتيس، بالتحول إلى البرتغال في ثالث محطة أوروبية بعد إيطاليا وإسبانيا .

وحصل فضال هذا الموسم على تقييم 5/10 ، حيث لعب 17 مباراة في الليغا (1433 دقيقة)، سجل هدفا واحدا، ومنح 3 تمريرات، واحدة في مباراة كأس إسبانيا (120 دقيقة).

ولعب 18 مباراة مع ليغانيس (1384 دقيقة) وسجل 4 أهداف، ولعب بعد المرحلة الشتوية عقب انتقاله الرسمي إلى إشبيلية 18 مباراة منها 7 مباريات كرسمي والبقية كاحتياطي ( 790 دقيقة ) وسجل 4 أهداف. سيخوض الموسم المقبل تجربة جديدة رفقة سبورتينغ لشبونة البرتغالي .

إغلاق