كورونا حالت دون انتقال كريستيانو لباريس سانجرمان !

وكالات

أفادت تقارير صحفية فرنسية بأن كريستيانو رونالدو كان ”غير سعيد“ واقترب من الانضمام إلى باريس سان جيرمان قبل جائحة فيروس كورونا.

وانتقل قائد البرتغال البالغ عمره 35 عاما من ريال مدريد إلى يوفنتوس قبل عامين فقط، ولكن وفقا لمجلة ”فرانس فوتبول“ الفرنسية فإنه كان يدرس خياراته وكان قلبه يتحرك نحو باريس سان جيرمان لأنه كان يحلم باللعب إلى جانب نيمار وكيليان مبابي.

وتحمل باريس أيضا ذكريات خاصة لرونالدو لأنها المدينة التي فاز فيها ببطولة أوروبا مع البرتغال في عام 2016.

وقالت صحيفة فرانس فوتبول إن خيبة أمل رونالدو مع السيدة العجوز وصلت إلى ذروتها في أكتوبر 2019 بعد مواجهة لوكوموتيف موسكو الروسي في دوري أبطال أوروبا.

وعلى الرغم من فوز اليوفي في المباراة 2-1 إلا أن رونالدو لم يسجل أو يصنع أي أهداف بينما كان أداء الفريق دون المستوى.

وأضاف تقرير ”فرانس فوتبول“ أن رونالدو كان على استعداد للرحيل عن ملعب أليانز واللعب في مكان آخر، مدركا أن تورينو لم يكن لديها نفس جاذبية مدريد أو الدوري الإنجليزي الممتاز.

بدلاً من ذلك كان يفكر في باريس سان جيرمان كوجهة محتملة، فلديه علاقة وثيقة مع نيمار ويقال إنه ”يعشق“ مبابي.

لذلك، فإن فرصة تشكيل واحد من أكثر خطوط الهجوم قوة في العالم في نادٍ يحظى بدعم مالي كبير من قطر استهوت رونالدو، حتى أن أحد المصادر زعم أن هذه الخطوة كانت ”على الأرجح“ قبل التوقف بسبب جائحة كورونا.

ومع ذلك، فإن تأثير كورونا يعني أن باريس سان جيرمان وغيره من الأندية بات من الصعب عليها دفع مبالغ مالية كبيرة في صفقة ستكلف الكثير من الأموال مثل رونالدو.

ومنذ انضمامه إلى يوفنتوس، فاز رونالدو بالدوري الإيطالي في الموسمين وسجل 63 هدفا مثيرا للإعجاب في 88 مباراة فقط، لكنه فشل في التتويج بجائزة هداف الدوري أو الفوز بالحذاء الذهبي لأفضل هداف في البطولات المحلية الأوروبية الكبرى التي خطفها منه تشيرو إيموبيلي مهاجم لاتسيو.

إغلاق