تشيلسي مهدد بالحرمان من خدمات بوليسيتش وأزبيليكويتا أمام بايرن ميونيخ

كشف فرانك لامبارد المدير الفني لفريق تشلسي الإنجليزي لكرة القدم عن حالة القلق التي تسود الفريق حاليا من عدم قدرة لاعبيه كريستيان بوليسيتش وسيزار أزبيليكويتا قائد الفريق على اللحاق بالمباراة المرتقبة أمام بايرن ميونخ الألماني في إياب دور الستة عشر لدوري أبطال أوروبا.

وأصيب اللاعبان وزميلهما الإسباني المخضرم بدرو سانشيز خلال المباراة التي خسرها تشلسي أمام أرسنال 1-2 أمس السبت في نهائي كأس الاتحاد الإنجليزي.

ولم يتحدد بعد حجم الإصابات العضلية التي تعرض لها كل من بوليسيتش وأزبيليكويتا.

ولكن لامبارد قال إن اللاعبين لن يكونا جاهزين على الأرجح لمباراة بايرن المقررة السبت المقبل.

وبالنسبة لبدرو، الذي يترك تشلسي بنهاية فعاليات هذا الموسم، قد تصبح هذه هي المباراة الأخيرة له مع الفريق في ظل خسارة تشلسي 0-3 ذهابا وصعوبة فرصته في التأهل لدور الثمانية.

ويستضيف بايرن فريق تشلسي السبت المقبل في صراع على أحد مقاعد دور الثمانية للبطولة التي تستأنف نشاطها يوم الجمعة المقبل بعد فترة توقف طويلة منذ مارس الماضي بسبب أزمة تفشي الإصابات بفيروس “كورونا” المستجد.

وكان نجولو كانتي لاعب تشلسي والعائد من الإصابة جلس على مقاعد البدلاء في مباراة الأمس كما غاب روبن لوفتس تشيك.

وقال لامبارد عن الإصابات الجديدة في مباراة الأمس : “لا أبحث عن أعذار لأننا لم نلعب جيداً بالشكل الكافي، ولكن يبدو أن نقطة التحول كانت تجمع كل هذه الإصابات في آن واحد”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق