إبراهيموفيتش يهاجم إدارة ميلان

أكد السويدي زلاتان إبراهيموفيتش مهاجم نادي ميلان الإيطالي أنه قام بالفعل بعقد جلسة مطولة للحديث مع إيفان جازيديس المدير التنفيذي لـ «الروسونيري»، حيث صارحه بأن وضعية النادي الحالية لا تعجبه، وأنه من غير المحتمل أن يستمر مع الفريق في الموسم المقبل إذا استمر الحال على ما هو عليه.

وفي مقتطفات من المقابلة التي أجراها إبراهيموفيتش مع مجلة «سبورتويك» الإيطالية ونشرتها صحيفة «لا جازيتا ديلو سبورت»، والتي من المقرر أن تنشر كاملة يوم السبت، قام السويدي بشن هجوم عنيف على إدارة ميلان الحالية.

وقال إبراهيموفيتش عند سؤاله عن مستقبله مع ميلان: «أنا ألعب لأفوز بشيء ما، أو سأبقى في المنزل، أخبروني أن التقاعد في أمريكا أمر سهل، لذلك عدت إلى ميلان، أنا هنا فقط من أجل الشغف، لأنني ألعب بالمجان تقريبًا، ثم جاء التوقف وجعلني أفكر، ربما هناك شيء يحاول إخباري أنه يجب أن أعتزل».

وتابع: «لحسن الحسن، عدنا إلى الملعب، وساقي ساعدتني بعد التعافي، ولكن يومين كنت على استعداد للعودة إلى الفريق، إبرا هكذا، لكنهم قالوا لي ألا أتعجل اللعب».

وأضاف السويدي: «إبرا ولد للعب كرة القدم، لا زلت الأفضل، سنرى كيف أشعر بعد شهرين، وسنرى أيضًا ما يحدث مع النادي، إذا استمر الوضع على ما هو عليه، لأكون صادقًا، فمن غير المحتمل أن أستمر في ميلان الموسم المقبل».

وأكمل: «إبرا ليس لاعبًا في الدوري الأوروبي، وميلان ليس ناديًا ينتمي إلى الدوري الأوروبي».

وحين سُئل عن التقارير التي تحدثت عن مواجهته الشائكة مع الرئيس التنفيذي إيفان جازيديس في ساحة التدريب قبل انطلاق نصف نهائي كأس إيطاليا، كان إبراهيموفيتش صريحًا كعادته، حيث قال: «تحدثت عني وعن الفريق، كنت بحاجة إلى الحصول على بعض التفسيرات حول المستقبل، سواء بالنسبة لي أو للنادي، قلت إن هذا ليس ميلان الكبير الذي لعبت فيه يومًا، هذا صحيح، لكن يجب أن نبذل قصاري جهدنا حتى نعدل الوضع، على طول الطريق حتى النهاية»

وأضاف: «إبرا هنا، وإبرا يعتني بالنادي، ويجب أن أكون هنا وإلا سيفقد النادي معجبيه، لا أعرف ما إذا كنت سألعب في نادٍ آخر بعد ميلان، لا أحب أبدًا إغلاق الأبواب أمام الفرص».

واختتم إبراهيموفيتش تصريحاته قائلًا: «سأذهب فقط إلى مكان حيث أحظى ببعض السيطرة، وليس حيث الكلمات لا تساوي شيئًا، ما زال لي شغف كبير لما أقوم به».

إغلاق