رونالدو يعادل رقم ميسي رغم هزيمة يوفنتوس

أوقف ميلان مسلسل انتصارات يوفنتوس في «السيري آ» بعد أن قلب تأخره أمامه بهدفين نظيفين لانتصار كبير ورائع بنتيجة (4-2) الثلاثاء في قمة مواجهات الجولة الـ31 من دوري الدرجة الأولى الإيطالي لكرة القدم.

وعلى ملعب (سان سيرو) وبعد شوط أول خرج بشباك عذراء بين الغريمين، حمل النصف الثاني كل فصول الإثارة الممكنة في كرة القدم.

وفي الشوط الثاني، سجل يوفنتوس ثنائية عبر الفرنسي ادريان رابيو بعمل ممتاز وتسديدة رائعة من حافة المنطقة (47)، والنجم البرتغالي كريستيانو رونالدو مستفيدا من خطأ دفاعي (53).

رفع رونالدو رصيده إلى 26 هدفا في المركز الثاني في ترتيب الهدافين، بفارق ثلاثة عن تشيرو ايموبيلي مهاجم لاتسيو.

لكن الفريق اللومباردي قلب تأخره بهدفين الى تقدم 3-2 في غضون ست دقائق بثلاثية حملت توقيع الهداف السويدي المخضرم زلاتان ابراهيموفيتش من ركلة جزاء (62)، لاعب الوسط العاجي فرانك كيسييه اثر مهارة فردية (66)، والبرازيلي الشاب رافايل لياو بتسديدة من زاوية ضيقة (67)، قبل ان يحسم الكرواتي انتي ريبيتش النقاط بهدف رابع من تسديدة يسارية قوية (80).

وبهدفه في مباراة اليوم أمام ميلان، عادل النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو رقم منافسه اللدود على الألقاب الفردية النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي لاعب فريق برشلونة الإسباني.

وأكدت شبكة «أوبتا» المتخصصة في الأرقام والإحصائيات، أن النجم البرتغالي لاعب ريال مدريد السابق سجل أكثر من 25 هدفًا في موسم واحد، على مدار 10 مواسم، وتحديدًا منذ من موسم 2007/ 2008، وهو رقم لم يحققه أي لاعب سوى ليونيل ميسي.

ومن جانبها، قالت شبكة «سكواكا» المتخصصة في الأرقام والإحصائيات، إن رونالدو بهدفه اليوم أمام ميلان يكون ساهم بأهداف خلال آخر 17 مباراة في الدوري الإيطالي، سواء بالتسجيل أو بالصناعة.

ورفع ميلان رصيده إلى 49 نقطة اقتحم بها منطقة المقاعد الأوروبية متقدما ولو بشكل مؤقت للمركز الخامس، على الجانب الآخر، تكبد فريق «السيدة العجوز» أقصى خسارة له هذا الموسم في الدوري، وهي الرابعة هذا الموسم، ليتوقف مسلسل انتصاراته بعد 7 مباريات متتالية.

وتجمد رصيد يوفنتوس عند 75 نقطة يظل بها في الصدارة وبفارق كبير (7 نقاط) عن ملاحقه لاتسيو الذي سقط هو الآخر في فخ ليتشي بالخسارة (2-1)، ليتأجل إعلان تتويجه «إكلينيكيا» باللقب التاسع على التوالي.

إغلاق