يويفا يحسم الجدل بشأن ثمن نهائي أبطال أوروبا

ستُقام الجمعة المقبلة وقائع قرعة دوري أبطال أوروبا، وسيعلن الاتحاد الأوروبي لكرة القدم في اليوم نفسه عن مكان إقامة مباريات إياب ثمن نهائي النسخة الحالية المتبقية.

وسيعلن يويفا بشكلٍ رسمي أن المباريات المتبقية من الدور ثمن النهائي ستُقام في الملاعب نفسها التي كان مقرر لها استضافة تلك اللقاءات وليس في ملعب محايد كما كان يرغب الاتحاد الأوروبي نفسه.

وفي هذه الحالة فإن ريال مدريد الإسباني سيواجه مانشستر سيتي الإنجليزي على ملعب الاتحاد، بينما سيستقبل برشلونة الإسباني نظيره نابولي الإيطالي، كما سيسافر أولمبيك ليون الفرنسي إلى تورينو لمواجهة يوفنتوس، في حين سيستضيف بايرن ميونيخ الألماني تشيلسي الإنجليزي.

ويُعد ريال مدريد الفريق الأكثر تضررًا من قرار الاتحاد الأوروبي، إذ سقط على ميدانه وبين جمهوره بهدفين لهدفين.

ولا يخفي على أحد أن مانشستر سيتي يكتسب قوة وصلابة كبيرة على ملعبه الذي يمده بثقة كبيرة، ما يعني أن حظوظ ريال مدريد في قلب موازين الدور أصبحت معقدة.

وأما بالنسبة إلى برشلونة فمهمته أسهل كثيرًا؛ إذ تعادل في لقاء الذهاب الذي أقيم على ملعب سان باولو بهدفٍ لمثله.

ويتمتع العملاق الكتالوني بثقة كبيرة على ملعب كامب نو، وبالرغم من صعوبة اللقاء إلا أن نتائج وأداء برشلونة على ملعبه دليل كبير على أنه على بُعد خطوة واحدة من التأهل إلى ربع النهائي.

وفيما يتعلق بيوفنتوس؛ فإنه يحتاج إلى تسجيل هدفين على ملعبه، إذ تعرض للخسارة بهدفٍ دون رد في لقاء الذهاب، بينما المهمة الأسهل هي الخاصة ببايرن، إذ انتصر خارج قواعده بثلاثية نظيفة، ما يعني أنه ضمن التأهل بالفعل إلى الدور المقبل.

وحاول الاتحاد الأوروبي جاهدًا وحتى اللحظة الأخيرة لعب المباريات المتبقية في الدور ثمن النهائي في البرتغال، التي ستستضيف مباريات ربع ونصف ونهائي دوري الأبطال، ولكن الأمر كان مستحيلًا، فمانشستر سيتي وبرشلونة ضغطا بقوة لكي يخوضا مباراتيهما في عقر دارهما ولكي لا يلعب ريال مدريد في ملعب محايد.

جوارديولا.. من أعاق خطط يويفا
وكان بيب جوارديولا، مدرب مانشستر سيتي، هو من ضغط على إدارة ناديه بأن تطالب بخوض لقاء الإياب في ملعب الاتحاد، واستند آنذاك على لقوة الكبيرة الذي يتمتع بها ريال مدريد في المرحلة الحاسمة من الموسم الجاري، لذا رفض منحه أي أفضلية وطلب من إدارته بذل قصارى جهدها لإقناع يويفا بلعب هذه المباراة في ملعبه.

ومن المقرر أن تُقام المباريات المتبقية في دور الستة عشر في 7 و8 أغسطس، بينما ستنطلق مباريات ربع النهائي ما بين 12 و15 أغسطس ونصف النهائي في 18 و19 من نفس الشهر على شكل مباراة واحدة وليس مباراتين كما جرى العرف من قبل، في حين ستُقام المباراة النهائية يوم 23 أغسطس.

وستُقام جميع مباريات ربع ونصف ونهائي دوري أبطال أوروبا في لشبونة بدون جمهور.

إغلاق