مهاجم أتلتيكو مدريد يواجه الحبس 6 أشهر بسبب تهرب الضريبي

يواجه دييجو كوستا نجم هجوم نادي أتلتيكو مدريد الإسباني عقوبة الحبس لمدة ستة شهور بسبب إدانته في تهم تهريب ضريبي، وتطالب سلطات التحقيق في إسبانيا بتوقيع عقوبة الحبس لمدة ستة شهور على كوستا، مهاجم منتخب إسبانيا.

ويواجه كوستا اتهامات بالتهرب من دفع مليون يورو ضرائب مستحقة للحكومة الإسبانية فيما يتعلق بحقوق استخدام صورته، واستخدام أطراف ثالثة للتهرب من دفع المبالغ المستحقة عليه.

ويعود تاريخ القضية إلى عام مضى، وتتعلق باتفاقية مبرمة بين أتلتيكو مدريد ونظيره الإنجليزي تشيلسي حينما اشترى الأخير المهاجم من أصل برازيلي في العام 2014.

كانت تقارير صحفية قد أشارت إلى أن نادي نابولي الإيطالي يستهدف الحصول على خدمات كوستا، نظير السماح برحيل مهاجمه البولندي أركاديوس ميليك إلى فقراء الجنوب، في سوق الانتقالات الصيفية المقبلة.

وذكرت صحيفة توتو سبورت الإيطالية أن نابولي منفتح على التفاوض مع أتلتيكو مدريد ولن يمانع رحيل ميليك إلى الروخيبلانكوس لكن بشروط محددة.

وأوضحت الصحيفة أن نابولي سيطلب من أتلتيكو مدريد دفع 35 مليون جنيه إسترليني بالإضافة إلى دييجو كوستا، مقابل بيع ميليك.

وأحرز ميليك 12 هدفاً في 22 مباراة في كافة المسابقات مع نابولي هذا الموسم قبل توقف المنافسات بسبب تفشي جائحة فيروس كورونا التاجي المستجد المعروف اصطلاحيا بـ كوفيد-19.

وعلى الجانب الأخر عانى كوستا من المشاركة صفقة منتظمة مع أتلتيكو مدريد، ولاحقته لعنة الإصابات، ولم يظهر سوى في 19 مباراة وهز الشباك مرتين فقط

إغلاق