سامي اخضيرة لا يفكر في مغادرة يوفنتوس

وكالات

أكد الألماني الدولي سامي خضيرة نجم وسط نادي يوفنتوس الإيطالي أنه يرغب في البقاء داخل صفوف السيدة العجوز.

وتحدث خضيرة الذي كان يرد على تساؤلات من الجماهير على حسابه الشخصي على موقع مشاركة الصور الشهير إنستجرام، بصراحة عن خططه المستقبلية مع البيانكونيري، بقوله: «عقدي مع يوفنتوس ينتهي في العام 2021، وأنا سعيد جدا في إيطاليا وفي فريقي يوفنتوس، فقد وجدت فريقا قويا جدا، وأنا أتطلع بشدة لحصد ألقاب كثيرة».

وأضاف خضيرة: «والآن لدي ثقة أكبر في قدراتي، ولذا لا يوجد سبب لتغيير الفريق، فأنا سعيد في يوفنتوس، وتورينو».

كانت تقارير صحفية قد تحدثت مؤخرا عن رحيل خضيرة، عن صفوف فريقه يوفنتوس في الصيف المقبل، قائلة إنه أمر في حكم المؤكد، وذلك بسبب الإصابات العديدة التى تعرض لها في الفترة الأخيرة وقلصت عدد مشاركاته رفقة اليوفي.

وزعمت صحيفة «موندو ديبورتيفو» الإسبانية، أن هناك اتجاه بالفعل داخل النادي الإيطالي لبيع خضيرة في سوق الانتقالات الصيفية المقبلة علما بأن عقده سينتهي في يونيو 2021، مع اهتمام العديد من أندية الدوري الانجليزي بالحصول على خدماته، إلى جانب عروض من الدوري الأمريكي.

ويعاني خضيرة خلال الوقت الحالي من إصابة في ركبته اليسرى، علما بأنه خاض مع يوفنتوس هذا الموسم 12 مباراة فقط في الدوري الإيطالي، أكمل 2 منها حتى النهاية.

ويمتلك الإيطالي ماوريسيو ساري، المدير الفني ليوفنتوس العديد من لاعبي خط الوسط في يوفنتوس مثل ميراليم بيانيتش، وماتويدي، ورابيو، ورامزي وبينتانكور.

وانضم خضيرة إلى تورينو في صيف عام 2015 قادما من صفوف ريال مدريد، ومنذ ذلك الحين فاز بـ4 ألقاب في الدوري الإيطالي الممتاز و3 لكأس إيطاليا، لكنه لم يفز بدوري أبطال أوروبا لكرة القدم حتى الآن.

كانت الحكومة الإيطالية قد أعطت الضوء الأخضر بعودة للتدريبات الفردية للأندية، بداية من يوم الرابع من مايو الجاري، قبل بدء التدريبات الجماعية في 18 من نفس الشهر، وسيكون الأول من شهر يونيو المقبل، موعدا لاستئناف المسابقة.

إغلاق