عمدة ليفربول يطالب بإجراء تحقيق حول مباراة أتلتيكو مدريد

هبة سبور – وكالات

مرور 43 يومًا على مباراة ليفربول الإنجليزي وأتلتيكو مدريد الإسباني التي أقيمت على ملعب أنفيلد في إطار منافسات إياب ثمن نهائي دوري أبطال أوروبا, ومع ذلك لا زال هناك جدل كبير حول إقامة تلك المواجهة في ظل تفشي فيروس كورونا، خاصة في إسبانيا.

ويرى الكثيرون أن انتشار كوفيد ـ 19 في إنجلترا، وتحديدًا في مدينة ليفربول، كان سببه الجمهور الإسباني الذي سافر لمؤازرة فريقه في تلك المباراة.

ولم يقتصر نشاط الجمهور على تشجيع فريقهم فقط في تلك المباراة، بل ساروا في شوارع المدينة وأكلوا في مطاعمها وحاناتها.

وفي يوم إقامة تلك المباراة، انتقد ستيف روثيرام، عمدة ليفربول، خوضها في ظل الانتشار الواسع للمرض في إسبانيا.

واليوم طالب عمدة مدينة ليفربول إجراء تحقيق منفصل لتبين أسباب زيادة معدل حالات الإصابة بفيروس كورونا في مدينته وإذا كان جمهور أتلتيكو مدريد هو السبب الرئيسي في ذلك أم لا.

وأجرى ستيف مقابلة مع هيئة الإذاعة البريطانية «بي بي سي» قال فيها: «إذا أُصيب الأشخاص بفيروس كورونا كنتيجة مباشرة لحدث رياضي اعتقدنا أنه لا يتوجب إقامته، حسنًا، هذا أمر شائن وفاضح».

وتابع: «لقد رأينا زيادة في معدل العدوى، وتسبب هذا في إصابة 1200 شخصًا في ليفربول بكوفيد ـ 19، يجب إجراء تحقيقات لاكتشاف إذا كانت حالات الإصابات هذه مرتبطة بشكلٍ مباشر بجمهور أتلتيكو مدريد أم لا، كانت هناك مدن تعاني بشدة من فيروس كورونا، ومدريد كانت أحدها».

وأضاف: «لم يُسمح للجمهور الإسباني بالتجمع في بلدهم، ولكن 3 آلاف من هؤلاء المشجعين جاءوا إلى بلدنا، ولربما هم من تسببوا في تفشي فيروس كورونا».

وأشار روثيرام في تصريحاته إلى ضرورة تحليل الأمر وتحمل الحكومة الإنجليزية مسؤولية مواصلة النشاط الكروي والموافقة على إقامة مباراة ليفربول وأتلتيكو في ظل تلك الأزمة.

إغلاق