الكشف عن مستقبل لوكا مودريتش مع ريال مدريد

لا يوجد خلاف على قيمة ومهارة النجم الكرواتي لوكا مودريتش، لاعب ريال مدريد، والحاضر دائمًا بقوة في مشاريع الأندية التي لعب لها، ولم يفشل في إثبات نفسه خلال مسيرته.

مودريتش سيكمل عقده حتى نهايته مع المرينجي أي أنه مستمر حتى يونيو 2021، على الرغم من ظهور عدة تكهنات تشير إلى فتح النادي الملكي الأبواب لرحيله، ولكن مودريتش نفسه هو الذي أثبت لزيدان ولمسؤولي النادي أنه سيرحل في حال عدم تقديمه مستوى متميزًا.

أداء مودريتش في الموسم الحالي تحول من الأقل إلى الأكثر حتى أصبح من جديد لاعب حماسي في أفضل أوقات ريال مدريد، حتى في الأيام السيئة مثل آخر مباراة في الليجا أمام ريال بيتيس، عندما أنقذ هدفا مؤكدا من على خط المرمي.

ويعتبر مودريتش اللاعب رقم 9 في قائمة أكثر اللاعبين استخدامًا مع زيدان بمعدل 1.904 دقائق، وتفوق عليه فقط كاسميرو (3.120) وراموس (3.033) وفاران (3.001) وبنزيما (2.957) وكارفاخال (2.910) وكورتوا (2.865) وكروس (2.702) وفالفيردي (2.068)، وهذا ساعده في الحفاظ على لياقته البدنية، لا سيما بعد معاناته من الإصابات في المواسم الأخيرة.

يرغب الكرواتي في الاستمرار مع مدريد لصناعة التاريخ، ولا سيما أنه يتذكر قمة لحظاته عندما توج بالكرة الذهبية في عام 2018، ليكون خلافة زميله السابق في الفريق، كريستيانو رونالدو، وكل هذا كان بفضل أدائه الرائع في مونديال روسيا وتحقيق بطولة دوري الأبطال رفقة المرينجي.

أرقام مودريتش مع ريال مدريد
أرقام مودريتش مع المرينجي تضعه بين كبار اللاعبين، فمنذ توقيعه للنادي الملكي في 27 أغسطس لعالم 2021 (بناءً على رغبة جوزيه مورينيو، وكلف خزينة الريال 30 مليون يورو قادمًا من توتنهام هوتسبير) لعب 333 مباراة، مسجلاً 22 هدفًا، وصنع 57 تمريرة حاسمة، بالإضافة لكونه أحد قادة غرفة الملابس، نظرًا لاحترام رأيه بعد سيرجيو راموس، قائد الفريق، عند الحديث عن المشاكل الداخلية.

وعلى الجانب الإنساني، كان لوكا مودريتش حاضرًا أيضًا بتضامنه في الأوقات الصعبة مثل فترة الحجر الصحي في البلاد بسبب تفشي فيروس كورونا، وظهر هذا من خلال تبرعه بـ 100 ألف يورو لمستشفى زادار في بلده، لمساعدتهم في شراء المواد الصحية لمكافحة هذا الوباء.

على أي حال، يمكن لمحبي مهارة النجم الكرواتي لوكا مودريتش تنفس الصعداء والتمتع بأدائه على الأقل حتى 2021.

إغلاق