بريطانيا تتجه للانسحاب من اولمبياد طوكيو

قال هيو روبرتسون رئيس الاتحاد البريطاني الأولمبي، اليوم الإثنين، إن بريطانيا مستعدة للسير على خطى كندا وأستراليا، برفض المشاركة في أولمبياد طوكيو، إذا لم تتأجل بسبب فيروس كورونا.

ويبدو قرار التأجيل حتميا مع إعلان اللجنة الأولمبية الدولية والحكومة اليابانية عن التشاور لمدة شهر بشأن القرار.

وقال روبرتسون لمحطة سكاي سبورتس “إذا استمر الفيروس كما تتوقع الحكومة، أعتقد أنه لا توجد أي وسيلة لإرسال بعثة أولمبية”.

وأضاف “أبلغنا اللجنة الأولمبية الدولية بالفعل بأننا لا نرى سبيلا للمضي قدما في خطط إقامة الأولمبياد في الوقت الحالي، وأتوقع أن ننضم إلى كندا واستراليا خلال وقت قريب”.

وأوضح أن مراكز التدريب لصفوة الرياضيين أغلقت حول البلاد، ولا يمكن الاستعداد للمنافسات الأولمبية في بداية يوليو/ تموز، مضيفا “هناك قضية أخرى تتعلق بالجاهزية لخوض المنافسات الأولمبية في هذا التوقيت”.

وأكد متحدث باسم رئيس وزراء بريطانيا بوريس جونسون، أن بلاده تطالب اللجنة الأولمبية الدولية بضرورة اتخاذ قرار حاسم وعلى وجه السرعة للبت في مصير أولمبياد طوكيو 2020.

وأوضح المتحدث للصحفيين عبر دائرة تليفزيونية مغلقة “الرياضيون يواجهون غموضا كبيرا في الوضع الحالي”.

وتابع “صحة وسلامة الرياضيين وكذلك المشجعين والمسؤولين الذين من المقرر أن يشاركوا في الدورة، لابد أن تكون على رأس الأولويات”.

وتوفي 281 شخصا في بريطانيا بسبب جائحة كورونا حتى أمس الأحد، وأعلنت الحكومة عن 5683 حالة إصابة مؤكدة معظمها في لندن.

إغلاق