إيكاردي يفقد أعصابه وينفعل على توخل!

كشف تقرير صحفي أن المهاجم ماورو إيكاردي فقد أعصابه وانفعل على مدرب فريقه الباريسي توماس توخل. فيما لا يزال الغموض يلف مستقبل المهاجم الأرجنتيني مع باريس سان جيرمان.
ذكر موقع “فوت ميركاتو” الفرنسي أن مهاجم باريس سان جيرمان ماورو إيكاردي، فقد أعصابه على مدرب باريس سان جيرمان توماس توخل عندما علم أنه لن يكون رسمياً، في مباراة فريقه أمام بوروسيا دورتموند برسم الدور الثاني من مسابقة دوري أبطال أوروبا، والتي انتهت بفوز الفريق الألماني بهدفين مقابل واحد.

وأوضح موقع “فوت ميركاتو” أن نبرة الصوت بين ماورو إيكاردي والمدرب الألماني كانت مُرتفعة بشكل كبير، لدرجة دفعت بعض نجوم الفريق للتدخل من أجل تهدئة الأوضاع، والحيلولة دون تطور الأمور إلى الأسوأ.

وتابع نفس المصدر أن المهاجم الأرجنتيني كان مُحبطاً للغاية من جلوسه على دكة البدلاء، وترجم غضبه وإحباطه من قرار المدرب الألماني بإلقاء عدة أشياء على جدران الفندق، الذي كان يقيم فيها الفريق في ألمانيا، وأضاف أن الأجواء بين إيكاردي وتوخل لم تتحسن بعد.

وكان ماورو إيكاردي المُعار من فريق إنتر ميلان الإيطالي، قد بدأ الموسم بشكل رائع للغاية مع باريس سان جيرمان، فقد سجل عدة أهداف حاسمة (11 هدفاً) واندمج بسرعة كبيرة مع منظومة لعب فريق العاصمة الفرنسية.

ويسيل المهاجم الأرجنتيني لُعاب عدة أندية أوروبية كبيرة على غرار يوفنتوس وتشيلسي، فقد أورد أكثر من تقرير صحفي أن المنافسة ستكون قوية بين كبار أوروبا للظفر بخدمات المهاجم الهداف، والذي يُتوقع أن تبلغ صفقة بيعه حوالي 70 مليون يورو.

إغلاق