3 عوامل تمهد الطريق أمام بقاء حكيمي مع دورتموند

يبدو أن الدولي المغربي أشرف حكيمي في طريقه للبقاء مع نادي بوروسيا دورتموند الألماني، الذي يرغب في شراء عقد اللاعب من ريال مدريد الإسباني لضمان استمراره معه خلال الموسم الكروي القادم، بعد انتهاء فترة اعارته شهر يونيو القادم.

ولعب حكيمي هذا الموسم 33 مباراة بقميص بوروسيا دورتموند في مختلف المسابقات، ساهم خلالها في 15هدفا بين صناعة وتسجيل وقد بات يشكل النواة الأساسية لأسود الفيستيفال بعدما ضمن مكانته الرسمية بفضل مستوياته الكبيرة.

وفي ظل تألق اللاعب مع بوروسيا دورتموند، فإن بقاءه في الدوري الألماني يبقى واردا، وهناك ثلاث عوامل ستمهد الطريق أمام استمرار اللاعب رفقة كتيبة المدرب وهي كالتالي :

الانسجام مع المنظومة

انسجام كبير أبان عنه أشرف حكيمي مع لاعبي بوروسيا دورتموند داخل وخارج أرضية الملعب، إذ استطاع اللاعب أن يندمج مع النادي الألماني وأن يجعل لنفسه مكانة كبيرة داخل تشكيلته الأساسية.

ولم يحتج أشرف حكيمي الكثير من الوقت للانسجام مع بوروسيا دورتموند بعدما حظي منذ انضمامه إلى النادي بترحيب كبير خاصة من طرف نجومه، كما يظهر اللاعب انسجاما كبيرا مع زملاءه خلال المباريات من خلال طريقة لعبه فوق المستطيل الأخضر.

المنافسة داخل ريال مدريد

أشرف حكيمي يعد حاليا لاعبا أساسيا في بوروسيا دورتموند، وعودته إلى ريال مدريد قد تؤثر على مساره الكروي، وقد يفقد اللاعب مكانته الأساسية في ظل توفر ريال مدريد على أظهرة كداني كارفاخال وألفارو أودريوزولا وهو ما سيجعل حكيمي خيارا ثانيا أو ثالثا لدى الطاقم التقني للنادي الملكي.

وعانى أشرف حكيمي خلال فترة تواجده مع الريال قبل الرحيل إلى دورتموند على سبيل الإعارة من الجلوس على مقاعد البدلاء، في ظل توفر الريال على أظهرة يضعها زيدان ضمن أولوياته، وهو ما قد يدفع اللاعب المذكور لإتخاذ قراره بالبقاء في الدوري الألماني,

الرغبة في البروز

إلى جانب العوامل السابقة، فإن رغبة أشرف حكيمي في البروز ومواصلة تطوير مستوياته الكروية ستدفعه للبقاء مع بوروسيا دورتموند الألماني، خاصة وأنه يعتبر الآن من أبرز نجوم الدوري الألماني بل وأحد أفضل الأظهرة في العالم بفضل عدد التمريرات الحاسمة التي ساهم بها في أهداف فريقه، إذ يعد ثاني أكثر ظهير حاسم في الدوريات الخمسة الكبرى بعد ألكسندر أرنولد، ظهير ليفربول الإنجليزي

إغلاق