مشادة بين إبراهيموفيتيش ولوكاس باكيتا في غرف ملابس ميلان

أشارت تقارير صحيفة إلى حدوث مشادة كلامية بين النجم السويدي زلاتان إبراهيموفيتش، لاعب إي سي ميلان الإيطالي، وزميله لوكاس باكيتا داخل غرفة الملابس في الأيام الماضية.

إبرهيموفيتش عاد إلى ميلان بعد رحيله عن صفوف الفريق في 2012، قادمًا من نادي لوس أنجلوس الأمريكي، ولكنه ما زال يحتفظ بقوته بين اللاعبين باعتباره واحدًا من اللاعبين المخضرمين في النادي الإيطالي.

وكشفت صحيفة «توتو سبورت» الإيطالية عن رغبة إبراهيموفيتش في تلقين زميله لوكاس باكيتا درسًا ولكن بطريقة حادة، الأمر الذي لم يعجب البرازيلي.

إبرا لم يعجبه أداء لعب زميله أمام تورينو في المباراة التي انتهت بفوز ميلان بهدف نظيف ضمن منافسات الجولة الرابعة والعشرين من منافسات الدوري الإيطالي.

وأكدت الصحيفة الإيطالية أن النجم السويدي حاول تأنيب باكيتا بعدم قدرته على تقديم نفس الأداء الذي يقدمه في التدريبات خلال المباريات الرسمية.

ووفقًا لصحيفة «توتو سبورت»، فإن طريقة حديث إبرا لم تعجبه ورد عليه مما أجبر إبراهيموفيتش على إنهاء الحديث معه، حتى لا يتطور الأمر بينهما إلى مشاجرة بالأيدي.

وذكرت الصحيفة الإيطالية أن السويدي أراد أن يوقظ لوكاس باكيتا بهذه الطريقة الحادة حتى يستفيد من خبراته ويكون قادرًا على التعلم.

جدير الذكر أن اللاعب البرازيلي الشاب شارك مع الروسونيري 834 دقيقة في إجمالي 19 مباراة، وشارك باكيتا أساسيًا أمام تورينو بعدما لعب 26 دقيقة أمام هيلاس فيرونا، و9 دقائق فقط أمام انتر ميلان.

إغلاق