إيرلينغ هالاند.. صفقة دورتموند الرابحة

بعدما سجل إيرلينغ هالاند ثمانية أهداف لريد بول زالسبورغ النمساوي في دور المجموعات بدوري أبطال أوروبا وحقق انطلاقة مذهلة في مشواره مع دورتموند في البوندسليغا، يواصل النجم النرويجي تألقه بثنائية جديدة في دوري الأبطال.

سجل المهاجم الشاب إيرلينغ هالاند هدفين قاد بهما بوروسيا دورتموند إلى الفوز على باريس سان جيرمان الفرنسي (2ـ1) مساء أمس الثلاثاء (18 فبراير/ شباط 2020) في ذهاب دور الستة عشر بدوري أبطال أوروبا.

ورفع هالاند رصيده إلى عشرة أهداف ليقتسم وروبرت ليفاندوفسكي مهاجم بايرن ميونخ، صدارة قائمة هدافي البطولة، ليعيد التأكيد على جدارته بأن يكون محور اهتمام عالم كرة القدم على مستوى اللاعبين الشبان.

وبهدفي يوم أمس، رفع هالاند رصيده من الأهداف منذ انضمامه إلى دورتموند في كانون الثاني/يناير الماضي إلى 11 هدفا. ورغم هذا التألق، قال هالاند إن الأفضل لم يأت بعد، وأضاف: “أعرف أنه يتعين علي العمل علي تحسين عدة جوانب، لكن الأمور تبدو جيدة حقا. أمامنا المزيد من العمل من أجل المضي قدما في البطولة.”

ويرجع هالاند سر نجاحه إلى عدم انشغاله بالكثير من الأمور عندما تمنح له الفرصة. وأضاف: “لا أفكر كثيرا عند التسديد، وإنما استمتع فقط باللحظة”، مشيرا إلى أن دور الستة عشر بدوري الأبطال يشكل مرحلة جيدة بالنسبة له لإبراز موهبته. وتابع: “يعيش لاعب كرة القدم من أجل مثل هذه المباريات، إنها فرصة رائعة”.

وأشادت الصحف الدولية بموهبة العملاق النرويجي هالاند، حيث كتبت صحيفة “بيلد” الألمانية تقول “انسوا نيمار!، انسوا مبابي!، العملاق يدعى إرلينغ هالاند (19 عاما).

أما الصحف الإسبانية التي كالت المديح لنجميها الأرجنتيني ليونيل ميسي والبرتغالي كريستيانو رونالدو على مدى عقد بكامله، فلم تتردد هي الأخرى بالإشادة بالظاهرة هالاند، حيث قالت صحيفة “إس”: “هناك موهوب جديد في دوري أبطال أوروبا: لننحني أمام هالاند وثنائيته المدهشة”. أما صحيفة “ليكيب” الفرنسية فاعتبرت أن “ظهور الموهبة الكبيرة لهالاند مخيفة.

إغلاق