فليك وبايرن ميونيخ.. فلسفة غوارديولا تعود من جديد؟

بعد فوز فريقه المستحق على كولونيا ضمن مباريات المرحلة الـ22 للدوري الألماني، صرح حارس مرمى بايرن ميونيخ مانويل نوير أن زملاءه لعبوا بطريقة مدربهم الأسبق بيب غوارديولا. فهل يلعب مدرب بايرن هانزي فليك فعلا بنفس الطريقة؟

بعد الفوز الكاسح لفريق بايرن ميونيخ على فريق كولونيا الألماني في ميدانه (4ـ1) ضمن مباريات المرحلة الـ22 للدوري الألماني (بوندسليغا)، لم يخف قائد الفريق البافاري مانويل نوير ارتياحه لأسلوب اللعب الذي انتهجه المدرب هانزي فليك ويجمع بين الأداء الجيد والسيطرة على الخصم. وهو نفس الأسلوب الذي كان رسخه المدرب السابق لفريق بايرن ميونيخ بيب غوارديولا خلال الثلاث سنوات التي قضاها على رأس الإدارة الفنية للعملاق البافاري ابتداء من عام 2013.

كرة غوارديولا

وأثنى حارس مرمى بطل الدوري الألماني مانويل نوير على زملائه بعد نهاية المباراة قائلا: “لعبنا اليوم كرة القدم حسب مفهوم غوارديولا”. وتمكن بايرن ميونيخ من إحكام سيطرتهم على المباراة محرزا ثلاثة أهداف في أول 12 دقيقة. ونجح غوارديولا خلال المدة التي قضاها في ميونيخ من ترسيخ ثقافة التحكم في الكرة وتمريرها لإجهاد الخصم.

وتمكن الفريق البافاري تحت قيادة غوارديولا من إنهاء 102 مباراة في الدوري الألماني بنسبة استحواذ على الكرة تجاوزت 71 في المائة، مرروا خلالها 732 تمريرة وصل 83 في المائة منها إلى منطقة الخصم. وفي 12 مباراة خاضها بايرن ميونيخ تحت قيادة المدرب الحالي هانزي فليك، بلغت نسبة استحواذ الكرة 68 في المائة، فيما وصل عدد التمريرات بين اللاعبين إلى 667 وصل منها 81 في المائة إلى منطقة الخصم.

نجاعة فليك

ورغم أن هذه الإحصائيات تبدي تفوقاً واضحا لغوارديولا، لكن النجاعة تصب في صالح فليك إذا ما قورنت نسبة استغلال الفرص المتاحة أمام المرمى خلال فترة المدربين. وتظهر الإحصائيات أن نسبة تسجيل الأهداف تحت قيادة فليك (3.1 هدف في كل مبارة) أفضل مقارنة بفترة غوارديولا (2.5 هدف في كل مباراة).

لكن نوير يقلل من شأن ذلك بالقول: “تحت قيادة غوارديولا، رغم سيطرتنا لم نكن نستغل كل الفرص التي تتاح لنا بالشكل الأمثل، وهو الأمر الذي كان يغضب غوارديولا”. ويرى نوير أن فريق بايرن ميونيخ يتطور بالشكل الأفضل، مؤكدا أهمية النجاح في إيجاد وصفة للجمع بين السيطرة على مجريات المباريات واستغلال الفرص المتاحة.

إغلاق