هتافات عنصرية تلقي بظلالها على مباراة شالكه وبرلين

كانت مباراة شالكه وهيرتا برلين في ربع نهائي كأس ألمانيا من بين أكثر المباريات تشويقاً في هذا الدور. لكن بعد نهايتها لم ينشغل أحد بتحليل مستواها الفني، بل تركز النقاش فقط عن هتافات عنصرية قادمة من المدرجات. فما الذي حدث؟

“لقد تعرض لاعبنا للإساءة وطلبنا من حكم المباراة حمايته”، هكذا علق يورغن كلينسمان، المدير الفني لفريق هيرتا برلين بعد نهاية المباراة التي جمعت بين فريق العاصمة الألمانية وشالكه (3ـ2) ضمن مباريات دور ربع نهائي كأس ألمانيا، حيث تعرض جوردان توروناريغا، لاعب هرتا برلين، لإساءات عنصرية من طرف بعض جماهير نادي شالكه.

مسجل هدف الفوز لفريق شالكه بينيتو رامان، أكد أن لاعب برلين توروناريغا ذو الأصول النيجيرية “كان يريد الخروج من الملعب وهو يبكي، لكنه قام بمواساته وشجعه على مواصلة اللقاء”، فيما أكد لاعب المنتخب الألماني نيكلاس شتارك أن جماهير شالكه كانت تطلق هتافات عنصريةفي حق زميله توروناريغا وتقلد “أصوات القردة”.

وذكر مجلس إدارة نادي شالكه أنه “لا يتسامح إزاء مثل هذا السلوك الذي لا ينتهك فقط القواعد والمبادئ في ملعب شالكه، وإنما يتعارض أيضا مع قيم النادي”. وشدد نادي شالكه أنه سيقوم سيفعل كل ما بوسعه لكشف ملابسات هذا الحادث ومعاقبة المخالفين.

إغلاق