تفاصيل جديدة حول كيف أقنع بيريز زيدان بالعودة

التحكم في النص :
تكبير الخط تكبير الخط تصغير الخط تصغير الخط

هبة سبور - اس اريبيا

أعلن نادي ريال مدريد الإسباني، مساء الإثنين الماضي، عن عودة المدرب الفرنسي زين الدين زيدان لصفوف الفريق مديرًا فنيًا خلفًا للأرجنتيني سانتياجو سولاري، ليعود زيدان مجددا للفريق الملكي بعد رحيله عن الفريق الصيف الماضي عقب تحقيقه 9 بطولات، من ضمنها فوزه بلقب دوري أبطال أوروبا لكرة القدم 3 مرات على التوالي.

ووفقا للتقرير الذي نشرته صحيفة «سبورت» الإسبانية والتي كشفت من خلاله تفاصيل جديدة حول عودة المدرب الفرنسي من جديد لقيادة النادي الملكي، والاجتماع في مكتب رئيس النادي المدريدي فلورنتينو بيريز، مؤكدة أن عودة زين الدين زيدان إلى ريال مدريد أفضل خيار كان على بيريز القيام به لإنهاء الأزمة الرياضية في النادي والتي قادت لموسم يعتبر من أسوأ مواسم النادي المدريدي على الإطلاق.

وأوضحت الصحيفة أن بيريز يعرف جيدا أن زيدان محبوب من قبل جمهور «الميرينجي» وكذلك اللاعبين، كما أنه فاز بكل شيء ويدير الأمور بشكل جيد داخل غرفة خلع الملابس، وهذا ما فشل في تحقيقه المدرب الأرجنتيني السابق سانتياجو سولاري والذي دخل في خلافات مع لاعبين مثل إيسكو ومارسيلو وجاريث بيل، وكانت عملية الإبقاء عليه لآخر الموسم تعتبر مخاطرة كبيرة وتقود الفريق للأسوأ.

وأضافت أن خيار المدرب البرتغالي جوزيه مورينيو كان محفوفا بالمخاطر نظرا لوجود معارضة من قبل الكثيرين عليه وحتى بعض اللاعبين الكبار في غرفة التدريب مثل قائد الفريق سيرجيو راموس، أما بالنسبة للمرشح الآخر المدرب الأرجنتيني ماوريسيو بوكيتينيو كان خيارا جيدا ولكن عقده مع نادي توتنهام هوتسبير الإنجليزي يقتضي بدفع مبلغ كبير للحصول عليه، بينما رفض المدرب الألماني يواكيم لوف والمدرب الإيطالي ماسيميليانو أليجري أراد أن يترك الأمور حتى وقت لاحق.

وكشفت «سبورت»، أن جميع الطرق أدت إلى عودة زيدان ولذلك تم اختياره على الفور، ولكن التحدي هنا يكمن في كيفية إقناعه للعودة مرة أخرى بعد تقديم استقالته منذ حوالي 9 أشهر، مشيرة إلى أن المحادثات الأولية كانت تسير بطريقة إيجابية وكان بيريز هو الذي يسيطر على المفاوضات.

وأردفت أن بيريز دعا زيدان إلى مكتبه لإقناعه وكان يحمل في يده ورقتين: واحدة لضمان السيطرة الرياضية و«القوة المطلقة» هذه المرة لزيدان، والأخرى ورقة تقديم عرض مالي بحوالي ضعف ما كان يحصل عليه زيدان قبل تركه النادي بقيمة 12 مليون يورو سنويا.

ووفقا لـ«سبورت»، فإن فلورنتينو بيريز قال لزيزو خلال الاجتماع: «تذكر أنني كنت أؤيدك دائما. ففي عام 2013، أنا من نصحت أنشيلوتي بأن يجعلك رقم 2، بعد عام واحد، كما أعطيتك مهمة تدريب فريق الكاستيا لتكسب الخبرة. وبعد ذلك بعامين، في يناير عام 2016، أصبحت مدرب الفريق الأول لريال مدريد في لحظة صعبة ولكن مع الكثير من النجاح».

وتابع بيريز: «نحن الآن نمر بموقف صعب للغاية وأريد منك أن تعيد ريال مدريد إلى حيث يجب أن يكون».

وأفادت الصحيفة بأن زيدان بعد كل هذا التقدير من بيريز لم يتمكن من رفض العرض وقيادة مرحلة «إعادة بناء الفريق»، وقام بالرد على بيريز، قائلا: «أيها الرئيس، سأبقى دائما ممتنا لريال مدريد، فهذا النادي أحمله في قلبي، ولا يمكنني أن أنسى ما فعلته أنت من أجلي، لو كنت تحتاج خدماتي فأنا مستعد للعودة في أي وقت ولكن يجب أن يتم حل الدوافع التي كانت سببا في تركي النادي في العام الماضي. أعتقد أن الوقت مناسب لتغيير بعض الأشياء».

وهكذا عاد زيدان إلى بيته «البيرنابيو» بكل سهولة وأسرع مما كان يمكن تخيله وعاد الابن البار ممتنا لرئيسه الذي منحه الفرصة الأولى في عالم التدريب، وعادت معه بسمة إيسكو وتألق مارسيلو وأهداف بيل وتمريرات أسينسيو.

مقالات ممكن أن تعجبك

التعليقات مقفلة

شاهد أيضاً

لويس سواريز عن هدفه في شباك مايوركا: الأفضل بمسيرتي

تمكن فريق برشلونة من تحقيق فوز عريض على حساب ريال مايوركا، بخمسة أهداف مقابل هدفين في المب…